المزيد
225 مليون خسائر الحكومة من جمارك السيارات

التاريخ : 18-08-2019 |  الوقت : 11:34:23

قال رئيس هيئة مستثمرين المناطق الحرة محمد البستنجي اليوم الأحد، إن "خسارة خزينة الدولة المجمعة منذ عام 2016 وحتى النصف الأول من العام الجاري بلغت نحو 225 مليون دينار من صندوق جمرك المنطقة الحرة من المركبات فقط".

وأضاف البستنجي وفق بيان أصدره، "لم يأخذ بعين الاعتبار نسبة النمو السنوي بالإيرادات والتي تزيد عن 10% تقريبا قبل أي قرار حكومي، ودون احتساب نسبة التسجيل والترخيص والتأمين البالغة 11% والقطاعات المساندة للمركبات".

وبين : "هذه الخسارة تحققت في الشهور الستة الأولى من العام الجاري"، وفقا للبستنجي الذي استند في ذلك "عبر سرد تفاصيل الإيرادات والسيارات التي تم التخليص عليها منذ النصف الأول من عام 2016 وحتى نهاية النصف الأول من العام الجاري".

وبلغ مجموع المركبات المخلص عليها منذ بداية كانون الثاني/يناير وحتى 30 حزيران/يونيو 2016، حوالي 38.66 ألف مركبة بقيمة إجمالية وصلت إلى 172 مليون دينار، لكن هذا العدد والقيمة "تراجع" مع بداية عام 2017، وذلك بسبب "تعديل نسب الاستهلاك للسيارات الركوب وفرض ضريبة بواقع 5% على مركبات"، وفقا للبستنجي.

وقال إن مجموع جمرك المركبات تراجع منذ 1 كانون الثاني/يناير 2017 وحتى 30 حزيران/يونيو من ذات العام إلى 28.51 ألف مركبة بقيمة 132 مليون دينار.

وأضاف أن هذا التراجع "تعمق أكثر بسبب تعديل جمرك مركبات الهايبرد، وإضافة ضريبة الوزن على جميع مركبات البنزين والهايبرد في بداية العام 2018".

وتابع البستنجي، "مجموع جمرك المركبات واصل التراجع منذ الأول من كانون الثاني/يناير 2018 وحتى 30 حزيران/يونيو منذ ذات العام إلى 16.61 ألف مركبة بقيمة 88 مليون دينار"، واستمر تراجع مجموع جمرك المركبات مع بداية العام الحالي وحتى حزيران/يونيو مسجلا 14.30 ألف مركبة بقيمة 72 مليون دينار.

وتعمق التراجع في العام الجاري بسبب تعديل النسبة المضافة التصاعدية لمركبات الهايبرد وفرض ضريبة بنسبة 25% على مركبات الكهرباء، وتعديل نظام الإعفاءات لمركبات ذوي الإعاقة"، بحسب البستنجي.

وكالة كل العرب الاخبارية



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات على هذا الخبر
أضف تعليق
اضافة تعليق جديد

الحقول التي أمامها علامة * هي حقول لابد من ملأها بالبيانات المطلوبة.

:
:
:
 
أخر الأخبار
أقراء أيضا
أستفتاءات
ما رأيك بأداء حكومة الدكتور عمر الرزاز؟
أداء قوي (سنتخطى بالأردن المرحلة الصعبة)
أداء متوسط( الأوضاع تبقى تراوح مكانها)
أداء ضعيف (مزيداً من تدهور الأوضاع)



تابعونا على الفيس بوك